جديد الاخبار >>

أيً حَبْلٍ تريد قطر أن تعتصمَ به

بقلم : اللواء م . محمد مرعي العمري

تم النشر فى : الثلاثاء, 27 يونيو 2017 , 02:50 صباحًا

اللواء م . محمد مرعي العمري

  • يقول الحق جلَّ وعلا : ( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرَّقوا…….) الآيةً 103 آل عمران .

    فمن التوجيهات الربانية والهدْيِ النبوي أن يكون المسلمون متَّحِدِي المقاصد والغايات صوناً لعقيدتهم وتحقيقاً للهدف الذي استخلفهم الله من أجله على هذا الكوكب وهو عبادته وحده فتقوى شوكتهم ويهابهم المتربصون ويبقى الإسلام منيعاً .

  • غير أن الحال يضطرب عندما يشذَّ بعض من استرعاهم الله على شؤون الأمة فتسقط لبِنَةٌ من لبِنات البنيان ويصبح الأمر منذراً بالخطورة ويتصدّع البناء ويتحقق ما أخبر عنه الصادق المصدوق بأبي هو وأمي صلى الله عيه وسلم كما جاء في حديث مولاه ثوبان رضي الله عنه بقوله :

    ( ….يوشك أن تتداعى عليكم الأمم  كما تتداعى الأكلة على قصعتها……. ) الى آخر الحديث وقد صححه الألباني رحمه الله ..!!

  • ونحن الخليجيون من الطبيعي أن يتولد لدينا توجُّسٌ من هذا التعنت والتلكؤ القطري في تنفيذ المطالب التي حملتها لهم مساعي الوساطة ، وأجزم أنها بمثابة  طوَّق نجاةٍ وإنقاذٍ لمستقبل دولة قطر نفسها كدولةٍ خليجيةٍ عربيةٍ شقيقةٍ ، وهي مطالبٌ مشروعةً  مؤداها إفشالٌ التآمر الذي فتح له القائمون على الشأن القطري منافذ ووُضِعَتْ له أجندةٌ وخططٌ من المتربصين ليلِجوا  من خلالها إلى العبث بوحدتنا .

  • وليس سرّاً إذا قلنا بأن – الحمدين – وأعني أمير قطر السابق ووزير خارجيته هما من رسما هذا النهج المظلم لبلدهما منذ أكثر من عقدين ولم يبتدعه الأمير الحالي من تلقاء نفسه لكنه ورث هذا الإرث الباطل من أبيه  وجيئ به ليلعب دوراً مخادعاً يتظاهر من خلاله بأنه مع زعماء دول الخليج في قراراتهم وتطلعات شعوبهم في الوقت الذي ينسَج فيه خفافيش الظلام حبائل الخيانة كما ثبت وبات معلوماً للجميع.

  • لذا فنحن بإنتظار الأيام  القادمة والتي حتماً ستكون أياماً حاسمة لنرى ما إذا كان أمير قطر سيؤوب إلى رشده وسيدرك أن الخير في أن يتخلى عن سلوكه ويعود بوطنه إلى عمقه الخليجي والعربي .

  • أم أنه سيؤثرالإنقياد لرغبات القوى الأقليمية والدولية التي تروم سلخه من إنتمائه الخليجي والعربي ؟؟

  • حينئذٍ  يكون قد فوَّت الفرصة في المدة المتبقية من الزمن والتي قد يتلوها الدخول في مرحلة تعليق عضوية قطر في بعض المنظمات الخليجية والعربية ثم يعقبها التقدم بشكوًى دولية ضد بلاده في المحكمة الدولية لثبوت غيرٍ مرةٍ رعايتها لفصائل وميليشيات همجية هدفها زعزعة الأمن وارتكاب أعمال إرهابية بغية خلط الأوراق وخدمةً لمشروعٍ يسعى إلى تقويض أمن المنطقة واستقرارها .

  • فهل يضع حكام قطر في حسبانهم عدة تساؤلات ويجيبوا عليها بعقلانيةٍ ومن تلك التساؤلات :

▪أولاً :

هل فكر حكام قطر كم ستخسر دولتهم من سمعتها ومصداقيتها أمام شعبها وأمام العالم  ؟؟؟

▪ ثانياً :

حينما جلبوا مستشارين ودعاة ضلالٍ بعدما لفظتهم أوطانهم ومجتمعاتهم الأصلية هل يرجو القطريون من هؤلاء خيراً لهم ؟؟

▪ثالثاً :

ألا يدركون أن إيواء المبعدين من أوطانهم  ومنحهم القرار هي فرصتهم لتحقيق همهم الأوحد وهو نهب ثروات قطر وزيادة أرصدتهم ؟؟

▪ رابعاً :

ما الخطر الذي تخشاه قطر من جيرانها الخليجيين عندما جلبت القوات التركية وسمحت بإقامة قاعدةٍ على التراب القطري بعدما أن كانت فلول جيوش الدولة العثمانية قد غادرت غير مأسوفٍ عليها الأرض الخليجية والعربية ؟؟؟

أم أن حكام قطر لا يعلمون أنهم قد منحوا أردوغان فرصةً لطالما خطط لها في مخيلته ( هو فقط ) كي يستعيد دولة أجداده ؟؟؟

كلنا أملٌ بأن تحمل الأيام القادمة بشائر الخير لقطر والقطريين أولاً ولتعود الدوحة لمثيلاتها عواصم دول مجلس التعاون وأن يعود الوئام الخليجي بين قادته وأن لا تتمسك قطر بحبل مهترئٍ سيُسقِطُها ثم تندم ولا ساعة مندم .!!

Muhammad408165@gmail.com

.


رد واحد على “أيً حَبْلٍ تريد قطر أن تعتصمَ به”

  1. يقول ناصر الحميدان:

    لافض فووووك اخوي محمد

أضف تعليقاً

زواية رئيس التحرير

ياقطر إن التراجع عن الخطأ فضيلة

  ياقطر إن التراجع عن الخطأ فضيلة أوقات الحسم أوقات مصيرية فاصلة، لا تعرف الألوان الرمادية، ولا التلكؤ والتماطل والتلاعب والازدواجية، وعلى قطر أن

المزيد
رئيس التحرير : سلمان بن أحمد العيد

تغريدات اصداء وطنى

كاريكاتير

الطفلة التي سكنت قلوب السعوديين

تم النشر فى : الخميس, 3 ديسمبر 2015 , 11:21 ص

كتاب أصداء وطني

عذراً …. إليك يا وطني

بقلم : اللواء م. محمد مرعي العمري

ماذا أبقى معاليه….لغير المتعلمين ؟؟؟

بقلم : اللواء م. محمد مرعي العمري

إبن صميخ…. له من إسمه نصيب

بقلم : اللواء م . محمد مرعي العمري

المقاطعة ليست حصاراً يا إعلام التضليل

بقلم : اللواء م . محمد مرعي العمري

خطاب … الهروب الى الأمام

بقلم : اللواء م . محمد مرعي العمري