ظلال

بقلم : هناء حامد

تم النشر فى : الإثنين, 15 يناير 2018 , 10:54 صباحًا

قبل سنوات عدة وحينما بدأت أهتم لأمر الصحافة والكتابة كانت هناك (ظِلال)… إنها ظِلال وارفة كانت تشعرني بالرضا والسعادة والتسامح مع نفسي ومع الآخرين ،، لقد كانت فيء أستفيء به من لهيب الحياة المحرق . إنها ظلال الأديب الراحل عبدالله بن عبدالرحمن الجفري ،، ذلك الأديب الذي رحل وترك في صحفنا وقلوبنا خواء لم يستطع أحد أن يملؤه ولم يستطع أحد أن يأتي بما كانت تأتي به زاويته الظليلة الموسومة بظِلال.
كان الجفري – رحمه الله- رشيق الكلمة يجد القاريء نفسه يعيد قراءة المقال أكثر من مرة دون أن يمل … كان يشرك القاريء معه في همومه وفي يومياتيه وفي مشكلاته الصغيرة كالبحث عن شريط ضائع !
كانت كلماته تحيل كل شيء من حولنا إلى جمال ،، بل كانت كلآليء تزدان بها الجريدة وقد كنت أحتفظ بالكثير من قصاصات تلك الزاوية في أدراجي حتى باتت ككنز ثمين أحب أن أطل عليه بين حين وآخر لأتفقده وأمعن ناظري فيه ،
لقد كان الأستاذ عبدالله الجفري رحمه الله قامة كبيرة تتقازم عنده كلمات الرثاء والثناء ،، لكن كلمات الوفاء تأبى إلا أن تذكره .


اترك تعليقاً

زاوية رئيس التحرير

العمل التطوعي … تنمية للإبداع وروح للتجديد

العمل التطوعي هو نشاط اجتماعي حضاري يتضمن ممارسة سلوك إيجابي، أو بذل جهد أو مال أو وقت أو خبرة أو فكرة في مساعدة الناس

المزيد
رئيس التحرير : سلمان بن أحمد العيد

تغريدات اصداء وطنى

كتاب أصداء وطني

يتجدد الجمال بالغذاء

بقلم : د. روضة كريز

شيء من الحياة

بقلم : حنان الحربي 

السعادة قرار

بقلم : أ. نور العويضي

الشكر في أسمى المعاني وأجمل الصُوَرِ

بقلم : لواء م . محمد مرعي العمري

وداعا للشيب

بقلم : د. روضة كريز